ينظم معهد العالم العربي معرضاً هاماً يتناول تاريخ... [en] [fr]

ينظم معهد العالم العربي معرضاً هاماً يتناول تاريخ المسيحيين في الشرق الأوسط، من 26 سبتمبر 2017 إلى 14 يناير 2018 في باريس

يتتبع مسار المعرض تاريخ المسيحيين في العالم العربي منذ ولادة المسيحية حتى يومنا هذا، في حوار بين الماضي والحاضر والمستقبل.

وستكون الكنائس كلها حاضرة في هذا المعرض: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية- الكنيسة الآشورية الكلدانية - الكنيسة المارونية - الكنيسة اليونانية الأرثوذوكس – كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك.

يعتمد المعرض على بعض الأحداث التاريخية البارزة مثل اعتبار المسيحية دينَ الدولة في القرن الرابع و تشكيل مختلف الكنائس- الفتح الإسلامي في القرن السابع الميلادي- وصول المبشرين الكاثوليك والبروتستانت في القرن السادس عشر – انشقاق الكنائس الشرقية- النهضة العربية في القرن التاسع عشر والمشاركة البارزة للمسيحيين فيها - التجديد الثقافي والديني ضمن الأوضاع السياسية في القرنين العشرين والحادي والعشرين.

يحتوي المعرض على قطع أثرية توضح ثراء الكنائس في العالم العربي مثل قطع الفسيفساء الآتية من الكنائس الأولى في فلسطين والأردن وسورية و ورسوم وجوه الرهبان القبط من دير مصري في باويط وكتابات على الرق للراهب القبطي الشهير شنودة، مسلات وتذكارات من الحج مع صور القديس مينا والقديس سمعان و القديسة تقلا، كؤوس وأطباق فضية من كنوز الكنائس السورية .. الكثير من القطع الأثرية المتميزة التي تلقي الضوء على المحيط الثقافي والسياسي الذي ولدت فيه المسيحية وتذكر بالأسس التاريخية والممارسات المعاصرة.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمعهد العالم العربي.

publié le 26/10/2017

haut de la page