فابيوس يدعو لإنقاذ حلب

فابيوس يدعو لإنقاذ حلب من النظام وتنظيم الدولة

PNG

حذر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس من التخلي عن مدينة حلب شمال سوريا، داعيا التحالف الدولي إلى تركيز جهوده و"إنقاذها" من "كماشة" قوات النظام السوري ومن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.
وأكد فابيوس أن "الرئيس السوري بشار الأسد وتنظيم الدولة هما في حقيقة الأمر وجهان لبربرية واحدة"، موضحا أن "هاتين البربريتين تلتقيان في إرادة مشتركة تتمثل في القضاء على المعارضة المعتدلة في سوريا."
"التخلي عن حلب هو الحكم على سورية بتكبد سنوات من العنف، وانهيار كل الأفق السياسية، وتجزئة بلد في قبضة "أمراء" حرب أكثر وأكثر تطرفا. كما سيؤدي إلى تصدير الفوضى العارمة السائدة في سورية إلى جيرانها العراقيين، واللبنانيين، و الأردنيين، الذين هم أصلا ضعفاء. لا يجب علينا أن نخطأ: بشار الأسد، واحد من أمراء الحرب الكثيرين، لن يتغلب عليهم، بقدر ما لا يستطيع اليوم التغلب على داعش".

لقراءة المزيد حول هذا الموضوع اضغط هنا:

JPEG

publié le 06/11/2014

haut de la page