جناح فرنسا في معرض إكسبو دبي العالمي: حلول من أجل مستقبل مستدام! [en] [fr]

يسلط معرض إكسبو دبي العالمي، المقرر إقامته في الفترة من 1 تشرين الأول/أكتوبر 2021 إلى 31 آذار/مارس 2022، الضوء على موضوع "تواصل العقول وصنع المستقبل". ويجمع معرض إكسبو 2020 دبي أكثر من 200 مشارك من مختلف الخلفيات يتمثلون في بلدان ومنظمات ومنشآت ومؤسسات أكاديمية، وُيتوقع أن يزوره 25 مليون شخص بالفعل.

واستُهلت إقامة المعارض الدولية في منتصف القرن التاسع عشر، وساهمت، في كل حقبة، في استنباط حلول لمواجهة التحديات العالمية الكبرى وفي النهوض بالشعوب والثقافات. وتعد المعارض العالمية، التي تتاح لفئات المجتمع كافة، فرصة لتعرض البلدان المشاركة فيها والمنشآت والمنظمات المتعددة الأطراف والمؤسسات التعليمية والمنظمات غير الحكومية أحدث الابتكارات وتجربتها.

وتندرج المشاركة الفرنسية في إطار تحقيق هدف التعاون الدولي بوصفها همزة وصل بين التراث والحداثة من جهة، وبين عصر التنوير والابتكار التكنولوجي من جهة أخرى.

ويرمي الجناح الفرنسي في معرض إكسبو دبي العالمي إلى إبراز التزام فرنسا ببناء عالم الغد من خلال مبادرات وأنشطة سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية. وسيعبّر كل من الشركاء الفرنسيون والجهات المعنية والمواهب التي سيسلط عليها الضوء عن الالتزام الفرنسي ببناء مجتمع مستدام، وهو ما يتيح لفرنسا الترويج لرؤيتها الجديدة للتقدم المسؤول.

وشرح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان في 26 نيسان/أبريل 2021 قائلًا أنّ: " الطموح الذي تصبو فرنسا إلى تجسيده منذ عصر التنوير يتمثل في تسخير الابتكار العلمي والتقني لخدمة التقدم البشري. ويكتسب هذا الطموح اليوم معنى جديدًا بفعل التصدي للأزمة الراهنة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا، فضلًا عن تحديات الانتقال البيئي، والابتكارات في مجال التنقل والثورة الرقمية، وهو ما يُضفي إليه طابعًا ملحًا. ودفعنا ذلك إلى وضع جناح فرنسا في معرض إكسبو دبي العالمي تحت شعار عصر التنوير في القرن الحادي والعشرين".

مسار فني منظم في مساحات مختلفة، يُبرز الموضوعات الثلاثة الرئيسة التالية:

JPEG - 25.2 كيلوبايت
الجناح الفرنسي
© Farel Bisotto
  • الضوء، والأنوار
    خصصت المساحة الأولى في جناح "الضوء، والأنوار" للموضوع المعماري، وتقترح قراءة جديدة من خلال الصور لقيم فلسفة التنوير الرئيسة وموسوعة دني ديدرو وجان لورن دالمبير، وذلك بفضل قرض استثنائي من المحفوظات الوطنية الفرنسية مكوّن من 35 مجلدًا من الموسوعة.
  • التنقل
    تسلط هذه المساحة الثانية الضوء على الابتكارات الفرنسية في مجال التنقل وعلى منشآت فرنسية عديدة منها مجموعة أكور، والمركز الوطني الفرنسي للدراسات الفضائية، وشركة أنجي بالشراكة مع منطقة إيل دو فرانس، وشركة فلاينغ ويلز الناشئة، وشركة رونو، التي تتناول المسائل المتعلقة بمجال التنقل من بابها الواسع، أي أنّها لا تقتصر على قدرة الحركة والتحرّك والتحريك، بل تشمل القدرة على التغيير والتطوّر أيضًا.
  • تواصل العقول وصنع المستقبل
    تتوج هذه المساحة سلسلة الأفكار التي يتناولها المعرض الدائم، وترمي إلى حشد عقول الزوار ومواهبهم ومعارفهم لاستشراف عالم الغد. ويتيح معرض "مجرة عالم الغد" للزوار فرصة استكشاف ثلاثة "كواكب"، ألا وهي كواكب الفن والتعليم والعلوم، التي يقدم كل منها رؤية للمستقبل والالتزامات والحلول، العملية منها والمثالية، للإنسانية ولكوكب الأرض.

وستتوالى أخيرًا خمسة معارض مؤقتة خلال الأشهر الستة التي سيقام خلالها المعرض العالمي. وسيتعاقب كل منها في إبراز نوع من أنوع الفنون، ألا وهي الفن الرقمي من خلال معرض "تجربة نوتردام دو باري" (Notre-Dame de Paris, l’Expérience)، وفنون تنسيق المائدة في معرض "فن العيش الفرنسي، حلم للمشاطرة" (L’art de vivre à la française, un rêve à partager)، والفن الحركي في معرض "الغرفة المشبعة بالألوان" (la Chambre de Chromosaturation)، والهندسة المعمارية من خلال "شركة باريس الكبرى" (La Société du Grand Paris)، والموضة من خلال معرض "ألفياء جان بول غوتييه" (De A à Z : l’abécédaire de Jean-Paul Gaultier).

للاستزادة:
جان إيف لودريان يكشف عن مسار الزوار لجناح فرنسا
طريق زوار الجناح الفرنسي

publié le 16/05/2021

haut de la page