ترشيح فرنسا لعضوية مجلس المنظمة البحرية الدولية (10 كانون الأول/ديسمبر 2021) [en] [fr]

تترشّح فرنسا لتجديد ولايتها بصفتها عضوًا في مجلس المنظمة البحرية الدولية ضمن الفئة (ب) التي تضمّ الدول التي تولي التجارة البحرية الدولية اهتمامًا كبيرًا. وسيجري انتخاب أعضاء المجلس إبّان الدورة الثانية والثلاثين لجمعية المنظمة البحرية الدولية التي ستُعقد في لندن في 10 كانون الأول/ديسمبر 2021.

وتحظى فرنسا بمقعد في مجلس المنظمة البحرية الدولية بلا انقطاع منذ تأسيسها، ففرنسا دولة ساحلية تحرص على حماية البيئة البحرية وعلى السلامة والأمن في البحار.

وصدّقت فرنسا على زهاء جميع صكوك المنظمة البحرية الدولية، بما فيها الصكوك الأخيرة، وتلتزم التزامًا تامًا بالنقل البحري المستدام وتقدم اقتراحات عملية في المنظمة، ولا سيما من أجل خفض انبعاثات غازات الدفيئة. وهي تُعدُّ حاليًا إجراءات التصديق على الاتفاقية الدولية بشأن المسؤولية والتعويض في ما يتعلّق بالأضرار الناجمة عن نقل المواد الخطرة والضارة بحرًا، وتُعزز هذه الاتفاقية التزامات مالكي السفن التي تنقل بحرًا مواد ضارة ومحتملة الخطورة.

ويتجسّد التزام فرنسا ميدانيًا في مشاركتها في عدّة عمليات دولية لمكافحة القرصنة والاتجار غير المشروع عن طريق البحر. وفي ما يتعلّق بحماية البيئة البحرية، أنشأت فرنسا مناطق بحرية محمية تمثّل 22 في المائة من المياه الخاضعة لولايتها.

ويقوم ترشيح فرنسا على رغبتها في مواصلة التعاون مع الدول الأخرى في المنظمة البحرية الدولية من أجل ضمان النقل البحري المستدام وأمن النقل البحري الدولي وسلامته، فضلًا عن حماية البيئة عبر وضع أهداف طموحة وعملية تتعلق بالبيئة البحرية.

وستحتضن الأراضي الفرنسية عام 2022 مقر المنظمة الدولية للمساعِدات الملاحية البحرية المقبلة المشهود بجودة أعمالها في مجال سلامة الملاحة، ويبيّن ذلك الأهمية التي توليها فرنسا للقضايا البحرية.

أبرز ما يجب معرفته عن ترشيح فرنسا

ترشيح فرنسا لتجديد ولايتها ضمن الفئة (ب) في مجلس المنظمة البحرية الدولية - مذكرة - (PDF, 99.5 ko)

للاستزادة:

الموقع الإلكتروني للبعثة الدائمة لفرنسا لدى المنظمة البحرية الدولية omi.delegfrance.org وحسابها على تويتر @franceomi

publié le 03/12/2021

haut de la page