الهجوم على مقرّ صحيفة شارلي إيبدو - 7 كانون الثاني/يناير 2015

توجّه رئيس الجمهورية فرانسوا هولاند إلى مقرّ صحيفة شارلي إيبدو في 7 كانون الثاني/يناير، بعد وقوع الهجوم الذي استهدف مكاتب الصحيفة، والذي أدّى إلى مقتل اثني عشر شخصا على الأقل، وأعرب عن إدانته لهذا الفعل الذي يتسم بالوحشية الفائقة.

وأعلن الرئيس عن رفع مستوى التأهب لنظام الإنذار الأمني المعروف باسم "خطة فيجيبيرات" إلى أعلى مستوى في منطقة إيل-دي-فرانس. وعُقد اجتماع بمشاركة الوزراء المعنيين مباشرة بالحدث في 7 كانون الثاني/يناير، في الساعة الثانية بعد الظهر، في قصر الإيليزيه.

وأعلن رئيس الجمهورية أن "لن يتمكن أي عمل وحشي من إطفاء شعلة حريّة الصحافة. إننا بلد موّحد سيتمكن من التصرف ومن صد الخطر بوحدة الصف".

وألقى الرئيس كلمة موجّهة إلى الأمة الفرنسية في 7 كانون الثاني/يناير، في الساعة الثامنة مساء.
واليوم الخميس الموافق 8 كانون الثاني/يناير هو يوم حداد وطني، وستقف جميع الدوائر العمومية دقيقة صمت في تمام الساعة الثانية عشرة ظهرا، وستنكس جميع الأعلام لمدة ثلاثة أيام.

publié le 08/01/2015

haut de la page