الإطلاق الرسمي للنادي الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط "الكفاءة الفرنسية - الطاقة النظيفة"

الإطلاق الرسمي للنادي الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط "الكفاءة الفرنسية - الطاقة النظيفة" في أسبوع أبوظبي للاستدامة

بمناسبة أسبوع أبوظبي للاستدامة ومؤتمر القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي، تم اطلاق النادي الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط "الكفاءة الفرنسية - الطاقة النظيفة" بصفة رسمية يوم الاثنين 16 يناير 2017 على مسرح TechTalk في قسم القمة العالمية لطاقة المستقبل من مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك).

وإدراكا لأهمية الثورة الصناعية الجديدة التي تمر بها أنظمة الطاقة، تشجع فرنسا تطوير مثل هذه النوادي الإقليمية في المناطق الرئيسية من العالم لتسهيل معرفة التقنيات والحلول التي تعرضها شركاتها ولتعزيز الشراكات ودعم نشر الطاقات المتجددة والنظيفة.

وبالنظر إلى الدور القيادي الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة الرائدة في المنطقة وخارجها، سيكون النادي الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وسيلة لتسهيل التبادل والتفاعل مع جميع الجهات المعنية، من القطاعين الخاص والعام، المحلية منها ومتعددة الأطراف في قطاع الطاقة النظيفة في منطقة الشرق الأوسط، وسيقوم بتطوير التعاون الفعال مع نظيره النادي الفرنسي لشرق أفريقيا والمحيط الهندي الذي تم انشاؤه في مايو الماضي 2016 في نيروبي.

ويؤكد هذا الحدث على أهمية التعاون القائم على المدى الطويل بين الصناعة الفرنسية والإمارات العربية المتحدة وكذلك مع دول أخرى في المنطقة، معززا بذلك التعاون كوسيلة بالنسبة لنا جميعا للمساهمة في تنفيذ اتفاقات باريس بشأن تغير المناخ من أجل صالح مستقبل كوكبنا.

لمعرفة المزيد عن شركات النادي قم بتحميل هذا الملف

PDF - 579.2 كيلوبايت
(PDF - 579.2 كيلوبايت)

publié le 17/01/2017

haut de la page