أسبوع السفراء لعام 2016

أصبح مؤتمر السفراء التقليدي "الأسبوع الدبلوماسي" بكل معنى الكلمة، الذي يستجيب لهدف الانفتاح الذي وضعته وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية نصب عينيها. وتُعزّز هذه الدورة من أسبوع السفراء، التي تُعقد من 29 آب/أغسطس إلى 2 أيلول/سبتمبر 2016 في باريس، وموضوعها العام "الأمن والأقاليم المحلية الفرنسية وأوروبا"، هذا التوجّه.

ما هي الغاية من عقد أسبوع السفراء؟

يمثّل أسبوع السفراء فرصة للتعرّف أكثر على عمل السفراء ولتمكين الجمهور من التفاعل مع أهم القضايا الدبلوماسية الراهنة. وتشمل المواضيع الكبرى التي سيتم تناولها هذا العام ما يلي: محاربة الإرهاب، ومستقبل أوروبا، والدبلوماسية الاقتصادية ولقاءات التعارف السريعة بين السفراء وأصحاب المشاريع المعروفة باسم "1 ambassadeur 1 entrepreneur"، وقضايا الأقاليم المحلية الفرنسية في العمل الدبلوماسي.

ومن جهة أخرى، تحدّد السلطات العليا الفرنسية في هذا الأسبوع خطة الطريق لرؤساء البعثات الدبلوماسية الفرنسية للسنة المقبلة. كما يتبادل السفراء في أثناء هذا الأسبوع الأفكار فيما بينهم ويجرون المناقشات مع الشخصيات المنتخَبة، والخبراء، وممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص.

ويجري كل يوم تناول موضوع مرتبط بأولويات السياسة الخارجية والنقاشات الحالية الدائرة في المجتمع الفرنسي، في إطار جلسات العمل أو الفقرات العامة أو كليهما.

فتح أبواب أسبوع السفراء لمستخدمي الإنترنت

استحدث أسبوع السفراء ابتكارا مهما إذ أصبح بوسع مستخدمي الإنترنت المشاركة في أعمال الأسبوع والتحدث مع السفراء والمدعوين طيلة أيام الأسبوع، بواسطة منصة رقمية مجهزة بالتجهيزات السمعية-البصرية الملائمة.
فبالإضافة إلى الفقرات المفتوحة للجمهور وأصحاب المشاريع (في 29 و 30 آب/أغسطس)، أنشئت غرفة تواصل اجتماعي لهذا الحدث، تقام فيها المناقشات المباشرة، واستعراض الشهادات، ومتابعة ما يجري خلف الكواليس، ومقابلة الشخصيات الحاضرة، التي تُنقل عبر شبكات التواصل الاجتماعي، مع الوسم SemaineAmbass#. انظر برنامج غرفة التواصل الاجتماعي على موقع الدبلوماسية الفرنسية.

الأسبوع المتعدد اللغات

وأخيرا، يمثّل هذا الأسبوع فرصة لإبراز إحدى ميزات الوزارة ألا وهي اللغات الأجنبية. وسيقوم طلاب المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية في باريس، وهو واحد من أعرق وأشهر مدارس اللغة في أوروبا، بمشاطرتنا الأحداث الدائرة في كواليس أسبوع السفراء بلغات تعليمهم، على مدار الأسبوع.

فتابعوا أولا بأول أسبوع السفراء من منظور إحدى اللغات المتداولة في الوزارة، عبر مقالات المدونات والمقابلات مع الشخصيات المشاركة.

publié le 30/08/2016

haut de la page